lunes, 6 de enero de 2014

من أجل حب حياتي





من أجل حب حياتي

اليوم و الليلة ...
أنا مليئة العاطفة يراقب السماء
ل مزيد من الوقت يمر في تلك الليلة
كما تحمل سحر لدينا قسم الأبدية
أحبك مع الكثير من العاطفة ، وتوحيد أرواحنا
ذوبان القلب ...
يمكن أن تصف تلك اللحظة
السماء ليلا تجمدت القسم
وبالانضمام إلى اثنين من النفوس الأبيض ...
القمر على موجات النوم ....
هل تشهد اتحادنا ...

السماء ... بطانية من نجوم ...
يبدو أنها مهد ... مقدمة ل حياة
الواجهة البحرية تولد من جديد
ومنذ تلك اللحظة حياتي ...
بدأنا المشي
طريق المداعبات
الوجهة إلى السعادة ....

والسماء ... وتوقع هذا الاتحاد
لمحو الجراح معا
وكان أن الحياة الوشم
من ماض من الألم ...

عندما نتحد نفوسنا
نتعهد بالمضي قدما دون النظر الى الوراء
الدفاع عن حبنا
مع مرتبة الشرف والولاء

و لقد نمت حياتي
قاتلنا حبي
ألم تغيير القبلات
الحزن التي كتبها الوهم
سوليداد ألف المداعبات
و حياة فارغة ...
ل الحب الكبير ....

والسماء ... هو في صالحنا
أبحث عن
و ننظر معا ستار
نعمة أحلامنا ...

أحبك ابني الحلو ...
ليس هناك سوى وقت قصير
لإعطاء خطوة صغيرة ...
و معا إلى الأبد
ننظر دائما إلى السماء ...
احتضنت كأطفال
في الزاوية لدينا من البحر.

أنا أحب زوجي الشجعان
أنا معجب حبي الكبير
أنت حياتي و روحي
حلمي حلمي
و أعطاني هدية السماء
ابني الحلو ... حبي الكبير .

أحبك **********

ايمى أزاليا فاليس الشاعر